نظمه قسم تكنولوجيا الحاسوب والمهن الصناعية

10/06/2020

نظم قسم تكنولوجيا الحاسوب والمهن الصناعية بفرع خانيونس لقاء مناقشة مشاريع التخرج لطلبة اختصاص تكنولوجيا الأجهزة الإلكترونية، بحضور أ. محمد شبير رئيس فرع خانيونس و م. رأفت السيقلي مساعد رئيس فرع خانيونس للشئون الأكاديمية و م. أحمد النحال و م. نبهان الرنتيسي المحاضرين بالقسم. حيث أن طلبة القسم ومع نهاية كل عام دراسي يقدموا نخبة من مشاريع التخرج الريادية التي تهدف إلى توجيه الطاقات الشبابية وربط المحتوى العلمي بخطوات ملموسة على أرض الواقع لتكون نواة في البحث والإبداع ومن أهم المشاريع المناقشة: ماكنة لف وتصميم المحولات ففي مشروع متميز ابتكر طلاب اختصاص تكنولوجيا الأجهزة الإلكترونية أحمد أنور عويضة و عبد الله عصام صافي و علي أبو لحية و يوسف يونس الغول وتحت إشراف المهندس نبهان الرنتيسي مشروع ماكينة لف وتصميم المحولات وتستخدم في الشركات للف وتصميم المحولات وسيكون تصميمها آليا باستخدام برنامج micro c من خلال برمجة PIC16F877A وتم العمل على تصميم لوحات من خلال برنامج البروتس وتم عمل لوحتين وتصميمهم لمكانيات اللف. الأكوابونيك الحديث من جانب آخر ابتكر الطلاب محمد طارق البلبيسي و إبراهيم خضر عوض و عبد الرحمن أبو ريدة و محمد جمال شكشك وبإشراف المهندس أحمد النحال مشروع إدارة الدفيئات حيث تم العمل على تصميم نظام تغذية للنباتات والاسماك يتم برمجته بواسطة الأردوينو بحيث يتم تزويد الأسماك بكمية الغذاء المطلوب بشكل يومي كذلك تزويد النبات بكمية الماء المطلوبة حسب نوع النبتة وذلك عن طريق استخدام صفحة ويب يقوم المستخدم بتخصيص الزمن اللازم من خلالها لعملية التغذية. نظام استشعار المطر للسيارات وتمكن الطلاب أحمد البردويل و سيف الدين أبو دقة و ايمن صادق وبإشراف المهندس طاهر عابد من تنفيذ مشروع نظام استشعار المطر وتشغيل مساحات السيارات حيث تم صنع مجسم صغير مزود بمحركات صغيرة يحاكي ردة فعل محركي المساحات والنافذة الفعلية الموجودة بالسيارة وعند هطول المطر فإن مستشعر المطر المثبت على أعلى الزجاج الأمامي سيرسل إشارة إلى المتحكم الدقيق وعليه فسيتم اغلاق النوافذ وتحريك محرك المساحات للزجاج الأمامي حسب سرعة هطول المطر . ويؤكد الطلاب المنفذون للمشروع أنهم زودو النظام بالية للتحكم اليدوي فمن الممكن أن السائق لا يرغب في اغلاق الزجاج او تشغيل المساحات، وقد تم عمل موائمة ما بين التحكم الآلي واليدوي في نفس الوقت وفي شتى الظروف. وبحسب لجان مناقشات المشاريع، فقد أكدوا أن كافة المشاريع المقدمة تتميز بالقوة والكفاءة ، إضافة إلى توفيرها حلول ناجحة للعديد من المشكلات في مجالات تكنولوجيا الأجهزة الإلكترونية ، معتبرين أن هذه المشاريع تحتاج إلى من يتبناها حتى تبصر النور وتتمكن من التطبيق على أرض الواقع والتعميم في المؤسسات المختلفة..